منتدى المغرب الحنين

منتدى لكل شعوب المغرب العربي والعالمي
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 قصة اسلام و هداية و أمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم المغربي

{{}} عضوذهبي {{}}


{{}} عضوذهبي {{}}
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1008
العمر : 27
توقيع المنتدى :
تاريخ التسجيل : 29/08/2007

مُساهمةموضوع: قصة اسلام و هداية و أمان   الجمعة 28 ديسمبر - 15:44


<td height=10>
الأخت مسلمة تروي قصة إسلامها
<td height=10><td height=10>

قصة الأخت بلسانها
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الحمد لله الذي أنار قلبي بنور الإسلام و وسير لي الأقدار حتى اهتدي إلى الطريق الصحيح
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
وبعد ...
بالبداية أحب أن أوضح لكم بان ما وصلت له ما هو إلا ناتج طبيعي للإهمال و اللامبالاة فقصتي تبدأ من قبل أن أوجد بالحياة فأبى الخليجي المسلم تزوج من أمي العربية النصرانية على وعد من أمي بان تسلم بعد الزواج وتم الزواج بأحد الدول الأوربية حيث كانوا يدرسون هناك

ولكن بعد الزواج وبعد مرور ستة اشهر رفضت أمي الإسلام وهنا قرر أبي أن يطلقها لان كان شرطه من البداية إن تسلم أمي وكانت أمي حامل بي في هذه الأيام وحصل الطلاق ورجعة أمي لبلادها وعند خروجي للحياة طالب أبى أن يأخذني ولكن أمي رفضت بدافع الامومه وبعد إصرار من أمي وافق أبى وتركني عند أمي النصرانية فأصبحت علاقتي به فقط مرتبطة بالتحويلات المالية كل شهر ومكالمة بالمناسبات ولا أراه إلا بالسنتين مره و أحيانا أكثر صحيح كنت احمل إثباتات شخصيه تحمل مسمى مسلمة خليجيه ولكنني ما كنت اعرف عن الخليج أو عن الإسلام إلا ما كنت آخذه بحصص الجغرافية أو التاريخ أو ما أره من مسلمين أو خليج في بلاد أمي التي عشت بها كنت ادرس بمدرسه كاثوليكية وكنت اذهب مع أمي للكنائس وعشت 18 سنه وأنا على هذا الحال مسلمة بالاسم أما عبادتي نصرانية صحيح كنت مهملة بعياداتي وكنت لا احب الذهاب إلى الكنيسة إلا قليلا ولكنني كنت ألوم نفسي على إهمالي وكنت اعد نفسي بان اذهب بأقرب فرصه كنت أعيش حياة المراهقة بطيش فكنت كثيره الخروج وكثيرة السهر بالخارج وكان لي أصحاب من الجنسين وكانت أمي توجه لي بعض النصائح فقط ولكن بعد أن أنهيت دراسة الثانوية وكانت نسبتي جيد جدا ولم تكن تدخلي ببلاد أمي الجامعة التي أريد فقررت الدراسة بدوله أبى وعندما عرضت على أبى فكرة دراستي في بلاده لم يهتم كثيرا ولكن قال لي أين سوف تسكنين فهمت حينها انه لا يريدني اسكن معه فاقترحت سفر أمي والسكن معي هي وأخي من أمي وبالأخص بعد وفات زوج أمي الذي كنت اسميه أبى وافق أبى على الفكرة .
وكونه متيسر ماديا قرر أن يتحمل على الماديات من سكن و حتى الطعام والخادمة وان يزيد مصروفي الشهري كان سفري نقطة تحول كبيره جدا بحياتي
فتعرفت بها على الإسلام من المسلمين أنفسهم وأكثر ما شدني هي الفتيات الصغيرات المتحجبات فكنت اشعر بغيرة شديدة لاني كنت أتخيل بأنهم مثل الجوهرة أو الماسة محفوظة بقطعه من المخمل الأسود الأصلي أما أنا الشبه عارية كنت أرى نفسي كإعلانات الجرائد لا تشد إلا القليل وحتى الانبهار لا يتعدى الدقايق ثم تستعمل الجريدة بالمطبخ أو ترمى بالزبالة فالسنه الأولى من دخولي الجامعة اتجهت لامي أسالها عن الإسلام وأنا متعلقة بأمي بدرجه كبيره فأجابتني بكلمة لا أنساها
قالت لي : أنا انبهرت قبلك بالإسلام وتزوجت أبيك وأنا كنت مؤمنه بهذا الدين ولكن بعد تعرفت عليه أكثر تأكدت بأنه ليس بدين من الله هي خرافات لرجل عربي أمي لا يقرا ولا يكتب فهل يعقل لمتعلمة مثلك أن تسمح لامي بان يلعب بعقلها وينظم لها حياتها..... فسكت وتقبلت كلامها وبصراحة لم اشغل نفسي كثيرا لأني كنت منبهرة بحياتي الخالية من القيود مرت علي ثلاث سنوات وأنا كنت أفكر بديني بين فترة وأخرى .


ولكنت عاشقة للإنترنت وكنت ادخل البالتوك كثيرا ولمجه سنه كاملة ولكن في أحد الأيام خطاة باختيار الغرفه التي أريد ودخلت غرفه إظهار الحق بالبالتوك ووجد أشخاص يعيبون بالنصرانية وعرفت بان هناك غرفه أخرى يسبون الدين الإسلامي وتاهت مشاعري بين الديانتين فأنا احمل اسم مسلمة وأبى مسلم وأنا أيضا تربية على النصرانية وأمي نصرانية ولما كانت مشاعري تنتمي للديانتين فقررت أن احدد نفسي بنفسي فأصبحت لمده شهرين أتردد على الغرف الإسلامية والغرف النصرانية وكنت أعطي كل غرفه ساعتين وكنت مستمعه فقط وبعد أن تعرفت على الديانتين تكونت عندي بعض الأسئلة فقمت اسأل القائمين على هذه الغرف لمده شهر كامل والغريب بالأمر أنى وجدت ترحيب وطولت بال من المسلمين اكثر من النصرانيين ولم أجد عند النصرانيين عندما اوجه لهم اي كلمة اسمعها من غرفة اظهار الحق إلا كذابين أو إن ذلك بالعهد القديم العهد القديم ؟؟؟؟؟؟؟ كيف يكون كتابي سماوي ويكون له مده استعمال محدد وبعدها يرمى ويأتي كتاب جديد يكتبه مخلوق عادي ويقال عنه العهد الجديد لما القرآن كتاب واحد ؟؟؟؟؟؟؟
وقارنت بين الديانتين وجد بالإسلام ما يمليه علي عقلي وفطرتي حيث الحشمة والتستر والنظافة وحتى العدل والكرامة وبعد ثلاث اشهر اخترت الإسلام دين لي وذهب إلى غرفة حامل المسك بالبالتوك لكي اتعرف على ديني الجديد فرأيتهم يتسابقون لمساعدتي ومن بينهم الأخ مسلم والأخ البلسم الشافي جزاهم الله ألف خير .
وتعرف من خلالهم ومن خلال بعض الكتب وبعض مواقع الإنترنت على الإسلام ولم أجد أي صعوبة بالإسلام لانه دين الفطرة ونطقت الشهادتين بغرفه حامل المسك وبعد نطق الشهادة قمت واغتسلت وصليت وبعد ثلاث أيام تحجبت وبالحجاب عرفت أمي بإسلامي ولا أستطيع أقول لكم ماذا قالت لي والى وماذا دعتي أو ماذا فعلت لكني تعيدني لانه كثير كثيرا وأنا أحاول اختصر ولكنها دعتني للعلمانية وان أعيش حياتي بالصورة التي أريد دون قيود تخيلوا أم تقول لابنتها هكذا وحاولت مره تمزيق المصحف ولكني أتيت بالوقت المناسب والكثير الكثير ولكن لم تستطع أن تفعل بي شيئا ولم تستطع إحباط اردتي واتفقت معها أن إسلامي لا يؤثر على حياتها وبهذي الطريقة تجعلني على حريتي ألان وبعد ثلاث اشهر من إسلامي أصبحت اعرف اكثر مما يعرفه من تربى على الإسلام أتعلمون لماذا لاني دخلت الإسلام باختياري واستغنيت عن أصدقائي وصديقاتي والحرية بالتعريف الغربي لاجله لان الله اصبح حبيبي الذي اخلص له واحرص على رضائه وعرفت باني بالإسلام أرضيه حرصت على إسلامي والحمد لله أنا الآن أجيد التجويد واحفظ أجزاء من القران ولم اترك صلاتي أو أخرتها ولا يوم إخواني أتمنى أن تتعرفوا على الإسلام بطريقتي فتأملوا به وتفكروا بشرائعه حتى تزدادون إيمانيا .


اللهم اشرح صدورنا لدينك

و نور قلوبنا بسراجك

اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.maroc.netgoo.org
 
قصة اسلام و هداية و أمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المغرب الحنين :: القسم الإسلامي :: منتدى المواضيع الدينية-
انتقل الى: